إغلاق قسم نسائي للعلاج الطبيعي بالرياض لتشغيل كوادر غير مرخصة

22/07/1433

 

أصدرت وزارة الصحة ممثلة في الشؤون الصحية بمنطقة الرياض قراراً بإغلاق القسم النسائي بأحد مراكز العلاج الطبيعي بمدينة الرياض «تحفظياً» بعدما ثبتت مخالفته لأنظمة مزاولة المهن الصحية وتشغيل تسعة كوادر غير مرخص لها بالعمل في تخصصات العلاج الطبيعي. واعتمدت صحة الرياض في قرارها على ما رصدته فرق التفتيش والمتابعة الميدانية بالمديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة الرياض من مخالفات القسم النسائي بالمركز المذكور، التي تركزت حول تشغيل عدد من العاملات كأخصائيات علاج طبيعي دون حصولهن على ترخيص بذلك، بالإضافة إلى اعتراض إدارة القسم النسائي لفرق التفتيش الميدانية، ومحاولة منعهم من أداء مهامهم. وأوضح مدير عام صحة الرياض عدنان بن سليمان العبد الكريم، أن تشغيل كوادر غير مرخص لها بمزاولة المهن الصحية، يعد من أكثر المخالفات التي يتم رصدها في مراكز العلاج الطبيعي والتي يستعين بعضها بكوادر غير مؤهلة وخاصة في الأقسام النسائية، ظناً منهم بصعوبة اكتشاف ذلك الأمر،نظراً لما تتمتع به الأقسام النسائية في المؤسسات الصحية من خصوصية. وأشار مدير عام صحة الرياض إلى وجود فرق تفتيش نسائية تتولى مهمة متابعة الأقسام النسائية في مراكز العلاج الطبيعي التي تقدم خدماتها للنساء، ورصد ما بها من مخالفات ومن ثم رفعها إلى لجنة مخالفات المؤسسات الصحية الخاصة بالمنطقة لاتخاذ القرارات المناسبة وفق ما تنص عليه الأنظمة واللوائح. ودعا الدكتور العبد الكريم أصحاب مراكز العلاج الطبيعي إلى الالتزام بالأنظمة حرصاً على صحة وسلامة المرضى والمراجعين لها، وتجنب العقوبات المقررة نظاماً بحق المراكز المخالفة والتي تتراوح بين الغرامات المالية والإغلاق التحفظي وحتى سحب الترخيص والإغلاق النهائي للمركز حال تكرار المخالفات.